أرقام ومعاني

1‏ ــ اجمالي عدد الرسائل التي تم نشرها هو‏106‏ رسالة‏:‏ عدد ما يخص الرجال منها هو‏42‏ بنسبة‏40%.‏ وعدد ما يخص النساء منها هو‏64‏ بنسبة‏60%.‏

‏2‏ ــ اجمالي عدد ما نشر تحت عنوان همس الأصدقاء هو‏64‏ همسة‏:‏ عدد ما يخص الرجال منها هو‏39‏ بنسبة‏61%.‏

وعدد ما يخص النساء منها هو‏25‏ بنسبة‏39%.‏

‏3‏ ــ اجمالي الآيات القرآنية الكريمة التي احتواها بريد الجمعة هذا العام هو‏:64.‏

‏4‏ ــ اجمالي الأحاديث النبوية الشريفة التي احتواها بريد الجمعة هذا العام هو‏:21‏ حديثا شريفا‏.‏

‏5‏ ــ بالمقارنة بين العام البريدي السابق والعام البريدي الحالي نلاحظ الآتي‏:‏

أــ هناك زيادة في عدد رسائل القراء الكرام من‏95‏ رسالة إلي‏106‏ رسائل‏.‏

ب ــ هناك نقص في عدد همسات الاصدقاء الكرام من‏85‏ رسالة إلي‏64‏ رسالة‏.‏

‏6‏ ــ حتي تاريخ‏2009/6/12‏ افتقدنا درة الرسائل العظيمة القوية الممتعة‏,‏ والتي يتحفنا بها كل عام الأستاذ الدكتور عادل قاسم حتي اطل علينا بتحفته الجديدة جزاء الإحسان التي كان لها برغم بساطة أسلوبها وروعته‏,‏ العبير الأنيق الشيق وكانت البلسم والشفاء‏,‏ ثم اتحفنا ثانية ويا حظنا السعيد برثائيته المتجددة كل عام‏,‏ ألا وهي رسالة عبد الوهاب مطاوع‏...‏ مركب الشمس‏.‏

‏7‏ ــ تبني محرربريد الجمعة عدة قضايا مهمة في هذا الحصاد‏,‏ إما بسبب العادات البالية‏,‏ أو بسبب القوانين الظالمة‏,‏ أو بسبب الأفكار القاصرة‏,‏ وأهمها‏:‏

أ ــ قضية دفع ثمن أخطاء الغير حتي لو كانوا أقرب الأقارب‏,‏ بالرغم من قول العلي عز وجل‏:‏ ولا تزر وازرة وزر أخري‏.‏

ب ــ قضية الطريق الذي كله اشواك‏,‏ طريق الاستخدام الخاطيء لتقنيات العصر الحديث‏,‏ وقد نبه مجددا ومشددا علي كل أب وكل أم‏,‏ أن يأخذوا بالهم من أولادهم‏,‏ وأن يقتربوا منهم‏,‏ وأن يصادقوهم‏,‏ وأن يمنحوهم كل الثقة والأمان قبل أن يطمئنوا أنهم مستعدون لها‏,‏ ورجاهم أن يوجهوا عيونهم علي اصدقائهم‏,‏ وتليفوناتهم‏,‏ وأجهزة الكمبيوتر التي يجلسون عليها‏.‏

ج ــ قضية قوامة الرجال علي النساء‏:‏ ومدي ضعف بعض الرجال أمام زوجاتهم‏,‏ وفداحة سلبيتهم وتفريطهم في حقوقهم وواجباتهم‏.‏

د ــ قضية انتشار المخدرات بين الشباب والبحث عن متعة لحظية‏,‏ معتقدين أنهم يستطيعون النجاة في أي وقت يشاءون‏,‏ وطالب الشباب الجادين في التوبة‏,‏ والحريصين علي الشفاء‏,‏ التوجه إلي إدارة مكافحة المخدرات للإبلاغ عن تجار المخدرات الذين يقتلون الشباب‏.‏

هـ ــ قضية التفكير الخطأ في أن الحب جبل صلب لا يتغير أو يتأثر مهما مر عليه الزمان‏,‏ لأننا بهذا الاعتقاد نسلم بدوام المشاعر وثباتها‏:‏ فيما الحقيقة هي كائن حي يتنفس ويحتاج إلي أكسجين دائم حتي يستمر تفتحها‏,‏ فإذا اهملناها أو منعنا عنها التنفس ماتت مثل أشياء كثيرة تموت بين أيدينا لأننا لا نعي طبيعتها‏,‏ وضعف الرجال هو واقع لا يمكن إنكاره‏,‏ ولا شيء يمكنه علاج هذا الضعف إلا بمزيد من الإيمان والخوف من الله من الرجل والمرأة معا‏,‏ وبمزيد من الحب والسماح والاحتواء‏.‏

ز ــ قضية كثير من الأباء يحسبون أنهم فقط أصحاب الحقوق علي ابنائهم ويغفلون واجباتهم تجاههم‏,‏ يجهلون أن الابن هو مستقبل الأب‏,‏ وأنه إذا غرس القسوة في الابن قد لا يجني إلا العلقم في وقت سيكون هو في أشد الحاجة إلي كلمة حانية ويد عطوف‏,‏ ولن يجد وقتها إلا ابنه‏,‏ لذا يناشد كل أب يقسو ويسيء إلي ابنائه‏,‏ أن يتعلم مما عاناه‏,‏ ويستثمر بالمحبة في أبنائه‏,‏ فما أصعب أن يقسو الابن‏.‏